طول الذكر المناسب للجماع

طول الذكر المناسب للجماع : إجابة علمية

إن طول أو قصر القضيب يسبب اهتماما شديدا بين الناس ،السؤال المستمر : ما هو الطول الطبيعى للعضو الذكرى. وبالبحث في المراجع الطبية المختلفة، فإن الجدول المرفق يبين القياسات المختلفة للقضيب ، وهو مرتخ وهو منتصب .

ويبدو من هذا الجدول أن الباحثين التسعة وجدوا أن طول القضيب المرتخي في المتوسط هو 10 سنتيمتر ومحيطه 8.5 سنتيمتر بينما المنتصب هو 15.5 سنتيمتر ومحيطه 13 سنتيمتر .

طول الذكر

يمكنك قراءة المزيد من المعلومات tفي المقالة التالية حول :  طول الذكر الطبيعي

قد يكون سبب نقص المعلومات عن موضوع طول وقصر القضيب في المجلات العلمية أن الكتاب يكررون الجملة القائلة أن العضو يتغير حجمه وبدون علاقة بحجم الشخص ذاته .

وقد قام الدكتور هنرشن نوب في عام 1899 بعمل قياسات للقضيب على خمسة وعشرين رجلا وربطها بالسن وطول الشخص كما هو موضح في الجدول الاول ، ويبدو من هذه الدراسة أنه ليس هناك أي علاقة بالقياسات المختلفة للقضيب وطول الجسم وبهذا يكون القضيب ليس كأي عضو آخر في الجسم يتأثر طوله أو قصره بطول أو قصر الجسم.

إن القضيب عند انتصابه يكون شكله كالمخروط الثلاثي وبجوانب دائرية – وفي معظم الرجال يكون المخروط أتخن ما يمكن عند القاعدة ويصغر حتى يصل التجويف قبل الحشفة (رأس القضيب). وفي بعض الناس قد يكون القضيب منتظما في التخانة طوال جسمه وفي البعض الآخر يكون أكثر ثخانة في الوسط .

والسؤال المطروح وذو أهمية: هل لطول القضيب أو قصره أي تأثير على العملية الجنسية؟

هناك رأيان أحدهما يعتقد أن طول القضيب يؤثر عليها والآخر يقول أن رد الفعل الجنسي ليس له أية علاقة بطول الذكر أو قصره .

جهاز تكبير الذكر

حقيقة أن المهبل يستطيع أن يستوعب الأحجام الكبيرة والصغيرة لأن عضلات المهبل مطاطة. إن دور القضيب في التهيج الجنسي للمرأة يكون عن طريق ملامسته للمهبل. إن أحتكاك القضيب في جدار المهبل وتكرارا هذا الاحتكاك هو الذي يؤدي إلى قمة الإثارة في المرأة . إن طول المهبل حوالي 7.5 سنتيمتر ويستطيع القضيب في الرجل العادي أن يغطي هذا الطول – بالاحتكاك وما يزيد عن هذا الطول يستوعبه المهبل بخاصيته المطاطة. إن المهبل المتسع نتيجة عمليات جراحية أو استخدامات جنسية مختلفة ، قد يفقده هذه الحاسة من الملامسية ويبدو أن قصر القضيب يجعله كعضو تائه – في هذا الاتساع .

ومما يؤكد أيضا الرأي القائل أن رد الفعل الجنسي ليس له أية علاقة بطول القضيب أو قصره، فإن العادة السرية للمرأة لا تستخدم المهبل أبدا ، بل تستخدم البظر، بينما العملية الجنسية بعيدة تماما عن البظر وتستخدم المهبل . إن الاحتكاك بالبظر أثناء أداء العملية الجنسية الطبيعية محدود للغاية . وإن دور الملامسة والاحتكاك هي التي تلعب الدور الأساسي في الوصول إلى قمة الاثارة سواء كان في العادة السرية في المرأة (البظر) أو العملية الجنسية : (المهبل) !!

بالقطع إن صغر طول القضيب عن حد معين قد يتدخل في كفاءة أداء العملية الجنسية ويسبب هذا مشكلة في أداها . إذا كان طوله أقل من 7 سنتيمتر حسب بعض العلماء .

جهاز تكبير الذكر

 

شارك الموضوع مع اصدقائك .