زيادة طول القضيب

زيادة طول القضيب .

زيادة طول القضيب : إن الكفاة الجنسية تعتمد على وجود إنتصب قوى ولمدة كافية للقيام باتصل جنسی مرض للطرف الآخر ( الزوجة ) بحيث يتمكن الطرفان من الوصول إلى مرحلة الشبق، وذلك بصرف النظر عن مقدار طول القضيب الذكري فهذه الناحية لا تهم كثيرا في إثارة المرأة حيث أن أغلب المناطق الحساسة بفرجها والتي أهمها البظر تقع خارجا.

أما في حالة المعاناة من قصر القضيب بدرجة واضحة فإنه يمكن إجراء عملية تجميل لزيادة طوله وتعتمد هذه الجراحة على عمل شق للربط المعلق ( Suspensory ligareit ) ومن أبرز عيوب هذه الجراحة أنها تجعل القضيب غير ثابت بدرجة كافية أثناء الإتصل الجنسي.

⇐ إقرأ أيضا : تكبير القضيب علميا بين الوهم والحقيقة .

زيادة سمك القضيب : وهناك جراحة أخرى حديثة لزيادة سمك القضيب الذكری ای جعله أكثر امتلاء ، وتعتبر زيادة سمك القضيب الذكرى أكثر تأثيرا في إمتاع الطرف الأخر ( الزوجة ) عن زيدة طوله حيث إن ذلك يزيد من درجة الإثارة للنهايات العصبية بمهبل الزوجة أثناء الاختراق . وتعرف هذه الجراحة باسم: (Circumferential autologous penile engorgement=CAPE)

تعتمد فكرة هذه الجراحة على شفط كمية من الدهون من جدار البطن ثم حقنها في مناطق متفرقة حول امتداد القضيب مما يزيد بالتالي من سمكه ويجعله أكثر امتلاء ، ومن أبرز عيوب هذه الجراحة أنها قد تظهر القضيب بشكل غير مستو حيث يبدو أكثر امتلاء بمناطق معينة عن الأخرى . وتجري هذه الجراحة بمخدر موضعی وتم إجراؤها لأكثر من ألف حالة في الولايات المتحدة الامريكية .

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *